فەرموودە

سێ نه‌خۆشی كوشنده‌

ئاممان ئاطاتان لة خؤتان بصت لة

( سص نةخؤشي كوشندة )

ثصغةمبةري ثصشةوامان (صلى الله عليه وسلم) دةفةرموص :

( ثلاثٌ مُهْلِكَاتٌ … فَشُحٌّ مُطَاعٌ وهَوىً مُتَّبَعٌ وإعْجَابُ الْمَرْءِ بِنَفْسِهِ )[1]

 ‌رواه الطبراني  عن ابن عمر تحقيق الألباني وهو (حسن) / صحيح الجامع.‌ 

  واتة : سص كوشندةكةش : برتين لة ضاوضنؤكي و ثيسكةييةكي طوصرِايةلَ كراوو هةواو هةوةسصكي شوصن كةوتوو و سةرسام بووني خةلَكي بة خؤيان ..

آ آ آ

   ئةم فةرمايشتة يةكصكة لة فةرمودة طشتطيرةكاني ثصغةمبةر (صلى الله عليه وسلم)  كة هةموو فةرمودةكة باس ضوار تةوةرة باسة سص نةخؤشي كوشندة ، سص هؤكاري رزطاريي ، سص طوناح سرِةوة ، سص ثلةبةرزي .. ئصستا ئصمة باس لة يةكةم تةوةرة دةكةين كة سص نةخؤشي كوشندةن و تةقواو دينداري موسولَمان وةك خؤرةي درةخت لة ناوةوة هةلَدةكؤلَن و كاتصك بة خؤي دةزانصت ئيسلامةتيةكةي بؤتة كلؤرة دارصكي طةندةلَ و هصواشترين هؤكاري دةرةكي دةيخات !

  تةوةرةي يةكةم : شُحٌّ مُطاعٌ :

ـ شُّحُّ : هةموو ماناكاني ضاوضنؤكي و ثيسكةيي و بةخيليي و ثارة خؤشوويستنة ، ضونكة لة ثصناسة عةرةبيةكةيدا هاتووة كة بريتية لة : ( البخل مع الحرص ) واتة بةخيلييةكة لةطةلَ سووربوون لةسةر هيض سةرف نةكردن و مانةوةي ..

ـ مُطاع : واتة ئةوي داواكراوةو شوصني دةكةون و بة قسةي دةكرصت ..

   كةوابوو ئةو كةسةي تووشي ئةم دةردة كوشندة دةبصت دةبصتة ديل و طيرؤدةي خودي مالَ وسامان وثارةكةي ، لة جصي ئةوةي ثارةكةي بيحةوصنصتةوة ، ماندووتري دةكات ، لةطةلَ ئةوةشدا كة دةزانصت بؤتة بةندةي سامانةكةي كةضي هةر سوورتر دةبصت لةسةري وبة ثصضةوانةي بةندةي حةقيقيةوة كة هةميشة بير لةو رؤذةي دةكاتةوة كة ئازاد دةبصت ، بةلآم ئةم ئازاديةكة لة دةست خؤيداية كةضي نايةوصت !! نة بة حةزي خؤي دةخوات ، نة بة حةزي خؤي دةثؤشصت ونة بة حةزي خؤي دةذي !

   بةخيلي خؤي لة خؤيدا خراثة ، داخؤ كة بوو بصت بة شح ضةندي تري باري خراثي لص نيشتبصت ! ضةند نةخؤشي تري بة خؤيةوة راكصشا بصت ، مةطةر لة خؤدا سةرف كردن نةخؤشيةكي تري سةير نيية ؟! مةطةر خؤشةويستي دنياو زياتر مانةوة نةخؤشيةكي تري نيية ؟! نابينيت ثصغةمبةر (صلى الله عليه وسلم)  ضؤن لة فةرموودةيةكي تردا دةفةرموص : (الشيخُ يَكبُرُ ويَضْعَفُ جِسْمُهُ وقَلْبُهُ شَابٌّ عَلَى حُبِّ اثْنَتينِ طُولُ الْحَياةِ وحُبُّ الْمَالِ )[2] ثير طةورة دةبصت و جةستةي لاواز دةبصت ، كةضي دلَي هةر طةنجةو حةزي لة دوو شت ماوة : تةمةن درصذيي و خؤشوويستني سامان ..

   خؤشويستني ديناية واي كردووة ئةمرِؤ ئة ئاوا ميللةتان و زلهصزاني دنيا وةك قةل و دالَي بخؤر بكةونة سةر كةلاشي مردوومان ! وةك ئةو لصضواندنة جوانةي ثصغةمبةري دانا (صلى الله عليه وسلم) دةيفةرموو : ( يُوشَكُ الأمَمُ أنْ تَدَاعَى عَلَيكُمْ كَمَا تَدَاعَى الأكَلَةُ إلى قَصْعَتِهَا . فَقَالَ قَائِلٌ : وَمِنْ قِلَّةٍ نَحْنُ يَومَئِذٍ ؟ قَالَ : بَلْ أنْتُمْ يَومَئِذٍ كَثيرٌ وَلَكِنْ غُثَاءٌ كَغُثاءِ السَّيلِ وِلَيَنْزَعَنَّ اللهُ مِنْ صُدُورِ عَدُوِّكُمْ المْهَاَبةَ مِنْكُمْ وَلَيَقْذِفَنَّ في قُلُوبِكُمْ الْوَهَنَ . قَالَ قائِلٌ يا رسولَ اللهِ ومَا الوَهَنُ ؟ قَالَ : حُبُّ الدُّنْيَا وَكَرَاهِيَّةُ المْوَتِ )[3] واتة : واتان لص دصت ئوممةتان وا دابارنة سةرتان هةر وةكو كة كؤمةلَة بخؤر دادةبارنة سةر لةطةنة خواردن ! يةكصكي ووتي : ئةوة لةوص رؤذصدا كةمين بؤية وامان لص دصنت ! فةرمووي : ئصوة لةوص رؤذصدا زؤرن ، بةلآم وةكو كةف و كؤتةرةو ثةلو ثووشي سةر لافاو وا دةبن ! خواي طةوةر حةتمةن سام و هةيبةتي ئصوة لة دلَ و دةرووني دوذمنانتاندا دةردةهصنصت ولاوازيي و بيم دةخاتة دلَتانةوة ، يةكصك ووتي ئةي ثصغةمبةري خوا : ئةدي لاوازيي و بيمةكة ضيية ؟! فةرمووي : خؤشةوويستني دنياو بوغزاندني مردنة ..

   لةوانةية ضرووكي و ثيسكةيي وا لة خاوةنةكةي بكات خؤ لة خصرو خصرات كردن بطرصتةوةو لة زةكات دان سستي بكات ، تا واي لص دصت ئينجا زةكاتةكةش نادات كة فةرزصكةو لةسةرصتي ! ئينجا بؤي دةبصتة مايةي ذان و ناسؤرو ئازاري قيامةتي ، وةك خواي طةورة دةفةرموص : ( وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ* يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لانْفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَكْنِزُونَ ) التوبة / 35 واتة : ئةو كةسانةش كة زصرِو زيوو كؤدةكةنةوةو لة ثصناوي خوادا نايبةخشن مذدةي سزايةكي بة ذانيان بدةرص . رؤذصك دصت كة ئةو سامانةيةان لة ئاطردا سوور دةكرصتةوةو ئينجا ناوضةوان و لا تةنيشت و ثشتي خؤياني ثص داخ دةكرصت ، ئا ئةمةية ئةوةية كة طةنجينةتان دةكردو بؤ خؤتانتان كؤ دةكردةوة ، دة هةقي ئةوةي كؤتان دةكردةوة ذان و ناسؤر بضصذن .. يان كة ثصغةمبةر (صلى الله عليه وسلم) دةفةرموص : ( مَنْ آتاهُ اللهُ مَالاً فَلَمْ يُؤَدِّ زَكاتَهُ مُثِّلَ لَهُ مَالُهُ شُجاَعاً أقْرَعَ لَهُ زَبِيبَتَانِ يَطُوقُه يَومَ القِيامَةِ يَأخُذُ بِلَهْزِمَتَيهِ ( يَعني بِشَدَقَيهِ ) يَقولُ أنَا مَالُكَ أنا كَنْزُكُ ) ثُمَّ تَلا هذهِ الآيةَ ( وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ ) إلى آخر الآية )[4] ..

   لةوانةي ضرووكي و ثيسكةيي ضاوي خاوةنةكةي ئةوةندة سوور بكات بكةوصتة خوصنرِصذيي ، يان ئةوةندةي بة خؤيةوة خةريك بكات بكةوصتة شيرازة ثساني خزمايةتي و حةز نةكات نة سةريان لص بدات و نة سةري لص بدةن ، نةبادا خزمصكي داواي ثارةيةكي لص بكات ! ئةمةش هةر دةيطةصنيتة دؤزةخ و هةمان ئةشكةنجةي ترسناكي ئةذديهاكة ، خوا لاماندا ، نابينيت ثصغةمبةري بة بةزةييمان (صلى الله عليه وسلم) ضؤن دةفةرموص : ( مَا مِنْ ذِي رَحِمٍ يَأتِي ذَا رَحِمَهُ فَيَسْأَلُهُ فَضْلاً أعْطَاهُ اللهُ إِيِّاهُ فَيَبْخَلْ عَلَيهِ إلَّا أَخْرَجَ اللهُ لَهُ مِنْ جَهَنَّمَ حَيَّةً يُقَالُ لَهَا شُجَاعٌ - أي ثُعْبَانُ - يَتَلمَّظُ فَيَطُوقُ بِهِ )[5] واتة : هةر كةسصك خزمصكي بصت بؤ لاي و لةو سامانةي خواي طةورة ثصي بةخشيووة داواي شتصكي لص بكات تا بيداتص ، بةلآم ئةو ثيسكةيي بكات و نةيداتص ، حةتمةن خواي طةورة لة رؤذي قيامةتدا ئةو سةروةت و سامانةي لص دةكات بة ئةذديهايةكي طةورة كة ثصي دةووترصت شوجاع كة زماني خصرا خصرا بة رقةوة دصنصتة دةرةوة ، ئينجا لة ملي دةثصضرصت ..

  سامان كؤكردنةوةو دةرنةكردني زةكات و خصرو خصرات لصي بؤ كزبووني دينداريي و ثوكانةوةي تةقوا زؤر زيان بةخشة ، تةنانةت ثصغةمبةري زرنط و رةوانبصذمان (صلى الله عليه وسلم) ثيسكةيي وئيستيغلال كردني ثلةو ثايةي ديني ، بة دوو طورطي برسي ضوواندوون ، كة كةوتبنة ثةضةي مةرِةوة ، وةك لة حةديسي كةعبي كورِي ماليكدا دةفةرموص : (مَا ذِئْبَانِ جائِعَانِ أُرْسِلا في غَنَمٍ بِأفْسَدَ لَهَا مِنْ حِرْصِ الْمَرْءِ عَلَى المالِ والشَّرَفَ لِدِينِهِ )[6] واتة : دوو طورطي برسي بكةونة ناو ثةضةيةكي مةرِةوة خراثتر نابن لة كةسصك كة سوورة لةسةر سةروةت و سامان و مالَ ثصكةوة نان و ثلةو ثاية دةست خستن بة هؤي دينةكةوة .

   ئةم فةرموودةية ئةوة روون دةكاتةوة كة سوور بوون لةسةر مالَي دنياو هةولَ دان بؤ ثلةو ثاية ثةيدا كردن لةسةر حسابي دينةكة ، باوةرِي مرؤظ تصك دةدات و لةو دوو طورطة برسييةخراثتر دةكةن كة بص خةم دةكةونة ناو رانة مةرِصكةوة . وةك ئةو دوو طورطة هيض ناهصلَنةوة ، ئةو هةواو هةوةسة نةفسييانةي موسولَمانيش هيضي لة رةنج و جوهدو جيهادةكةي بؤ ناهصلَنةوة .[7]

   ديسان لةوانةي ثيسكةيي و ضاوضنؤكي وا لة خاوةنةكةي بكات ستةم لة خةلَكي تر بكات ، لةوانةية لة سةوداو مامةلَةدا واي بؤ نةكرصت بةلآم بؤ نموونة لة دابةش كردني ميراتي باوكيدا ستةم لة خوشكةكةي بكات ! ئةمةش هةر ستةمةو هةر مافصكي خوراوةو لة طةردنيايةتي و لة رؤذي قيامةتدا بؤي دةبصتةوة بة سةرضاوةي ناسؤرو دةردةسةريي ، ئاخر بؤية خواي طةورة دةفةرموص : ( وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) التغابن/16 واتة : ئةو كةسةي خؤي لة ضرووكي و ثيسكةيي نةفسي خؤي راثسكاندووةو قوتار بووة بةرِاستي ئا ئةوانةن سةرفرازو سةركةوتوو .. ثصغةمبةري ئازيزيش ( صلى الله عليه وسلم ) دةفةرموص : ( اتَّقُوا الظُلْمَ فَإنَّ الظُلْمَ ظُلُماتٌ يَومَ الْقِيامَةِ واتَّقُوا الشُّحَّ فَإنَّ الشُّحَّ أهْلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ وَحَمَلَهُمْ عَلَى أنْ سَفَكُوا دِمَاءَهُمْ وَاسْتَحّلُّوا مَحَارِمَهُمْ ) صححه الالباني واتة : خؤ لة ستةم كردن بثارصزن ، ستةمكردن تاريكستاني رؤذي قيامةتة ، خؤ لة ثيسكةيي و ضروكيش دوور خةنةوة ، ضونكة ثيسكةيي و ضاوضنؤكي بوو كة ئةوانةي ثصش ئصوةي فةوتان ، واي لص كردن خوصني يةكتري بؤ برِصذن و حةراميان لة يةكتري بؤ خؤيان حةلآلَ كةن ..

آ آ آ

  تةوةرةي دووةم : هَوى مُتَّبَعٌ ٌ :

   خواي طةورة دةفةرموص : (أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ ) الجاثية / 23 واتة : ئةو كةسةت بيني كة هةواو هةوةسي خؤي كردووة بة خواي خؤي و طوصرِايةلَصتي ؟ ئةوة خواي طةورة دواي زانين و شارةزا بوون طومرِاي كردووةو مؤري هيدايةت نةداني لة هؤش و طؤش و دلَ و دةرووني داوةو ثةردةي رص نةبيني بةسةر ضاويدا كصشاوة ، ئيدي كص دةتوانصت دواي خواي طةورة هيدايةتي بدات و جارصكي دي بيخاتةوة سةر رصي راست ؟! دةي بؤضي ثةي بةمة نابةن و ئاقَلتان ثصي ناشكصت ؟!

   ئيبنو عةباس دةفةرموص : خواي طةورة هةميشة كة باسي هةواو هةوةسي فةرموو بصت ، هةر بة زةم كردن باسي فةرمووة ، وةك : ( وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ ) الاعراف / 176 واتة : ئةو كة شوصن هةواو هةوةسي خؤي كةوتووة هةر وةكو سةطة ! يان : (  وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا ) الكهف / 28 واتة : طوصرِايةلَي ئةو كةسة مةكة كة دلَيمان لة يادو زيكري خؤمان غافلَ كردووةو شوصن هةواو هةوةسي خؤي كةوتووةو هةموو كاروكردةوةكاني مايةثووض بووة ، يان (بَلِ اتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَهْوَاءهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ ) الروم / 29 واتة : بةلآم ئةو كةسانةي كة ستةميان كرد ، بص زانين و شارةزايي شوصني هةواو هةوةسي خؤيان كةوتبوون .. يان : ( فَإِن لَّمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ) القصص / 50 واتة : ئةطةر وةدةنطتةوة نةهاتن ، ئةوة بزانة كة ئةوانة شوصن هةواو هةوةسيان كةوتوون ، جا كصش هةية لةو كةسة طومرِاتر كة رصنمايي خوايي واز لصهصناوةو  شوصن هةواو هةوةسي خؤي كةوتووة ،يان : (وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ) ص / 26 واتة : شوصن هةواو هةوةس مةكةوة ضونكة لة رصي خوا لات دةدات ..

   ئيمامي شةعبي دةفةرموص : بةو ئارةزوو ثةرستصتية ووتراوة ( الهوى ) ضونكة خاوةنةكةي بة دؤزةخدا رؤدةباتة خوارص ..

   ئةوي شوصن هةواو هةوةسي خؤي دةكةوصت ، كةس لصي ئةمين نامصنصت ، كةسيش ناتوانصت شايةتي ئةوةي بؤ بدات كة تووشي لادةريي نابصت ، ضونكة ئةو كةسةي شوصن هةواو هةوةس دةكةوصت ، بؤ سةرخستني ديدو بؤضووني خؤي و ثصرِةكةي دةبصتة داهصنةري جؤرةها بيدعة ، دةبصتة سةري فيتنةسازيي ، دةبصتة طومرِاو مايةي طومرِايي كةساني دي .. تا واي لص دصت لة ناخي هةست و هؤشيدا دةبصتة خولياي رؤذانةي و لة روالَةتيشيدا دةبصتة سيماو ثيشةي ! نابينيت ثصغةمبةري نازدار (صلى الله عليه وسلم ) ـ وةكو حوزةيفةي كورِي يةمان رةزاي خواي لص بصت لصوةي دةطصرِصتةوة ـ دةفةرموص : ( تُعْرَضُ الْفِتَنُ علَى القُلُوبِ كَالحَْصيرِ عُودَاً عُوَدًا فَأيُّ قَلْبٍ أَشْرَبَهَا نَكَتَتْ فِيهِ نُكْتَةً سَوداءَ وَأيُّ قَلْبٍ أَنْكََرهَا نَكَتَتْ فِيهِ نُكْتَةً بَيضَاءَ حَتَّى يَصيرُ عَلَى قَلْبَينِ أَبيضَ بِمِثْلِ الصَّفَا فَلا تَضُرُّهُ فِتْنَةٌ مَا دَامَتِ السَّمَاواتُ والأرضُ والآخَرُ أسودٌُ مِرْبَادَاً كَالْكُوزِ مُجَخِّيَاً لا يَعْرِفُ مَعروفَاً ولا يُنْكِرُ مُنْكَرَاً إلا مَا أشْرِبَ مِن هَواهُ ) رواة مسلم  واتة : بةلآو موسيبةتي تاقي كردنةوة ، وةك دانة قاميشي ريز كراوي حةسير بةسةر دلآندا دصت ( يةعني جؤرةها كصشة كة دةبنة مايةي لادةري و دين لاوازي ، روو لة دلَ و دةروونةكان دةكةن ، جا ضؤن ئةو كةسةي حةسير دروست دةكات قاميشصك قايم دةكات ئينجا قاميشصكي تري دةخاتة ثالَ و ئةويش قايم دةكات ئينجا سصيةم وة هةروةها .. ) هةر دلَصك هةر يةكصك لةوانة  بطرصتة خؤ خالَصكي رةشي ثصوة دةضةسثصت ، هةر دلَصكيش وةري نةطرت و رةتي كردةوة خالَصكي سثي ثصوة دةضةسثصت ، تا ئةم دلَة سثيةيان وةكو ضيايةكي تاوصر ( يان وةك كصوي سةفا كة لة مةككةية ) ساف و لووس دةبصت و هيضي ثصوة ناوةستصتةوة و بريسكةي دصت ، ئةو دلَةش ئاواي لص دصت كة هةتا دنيا دنيابص و ئاسمان وزةوي بمصنن هيض تةطةرةيةك كارتصكردني خراثي لةسةر نابصت ، ئةوي تريان رةش دادةطةرِصت و وةكو كيتةلَة ( طؤزةي بضووك ) ي دةمةونخوون كراوةي لص دصت ( كة هيضي ثصوة ناطيرسصتةوة ) ئيتر نة ضاكة دةزانصت ضيةو نة خراثةش هةلَداوصرصت  مةطةر هةر ئةوةي كة لةطةلَ هةواو هةوةسةكةي خؤيدا دةطونجصت ..

   ئةبو الددةرداء ـ خوا لصي رازي بصت ـ دةفةرموص : هةواو هةوةس و كارو كردةوةو زانستي لة هةموو كةس كؤ دةبنةوة ، ئةطةر كارو كردةوةكاني كابرا شوصن هةواو هةوةسي كةوتن ، ئةوة ئةو رؤذةي رؤذصكي خراث و بةدة ، ئةطةر كارو كردةوةكانيشي شوصن زانستيةكةي كةوتن ، ئةوة ئةو رؤذةي ضاك و خصرو خؤشية .. 

   وةهةبي كورِي مونةببةه كة طةورةيةكي تابعين و قوتابيةكي ئةبو هورةيرةية خوا لصيان رازي بصت ، دةفةرموص : ئةطةر كةوتيتة سةر هةلَبذاردني ئةنجامداني دوو كارو نةتدةزاني كاميان بكةيت ، سةيري هةواو هةوةسي خؤت كة ، كاميان لةوةوة دوور بوو ئةوةيان ئةنجام بدة .

   زاناياني ئيسلام و ثةروةردةكاران كتصبي زؤريان لةسةر زةم كردني هةواو هةوةس و شصوازي خؤ دووركةوتنةوة لصيان نوسيوة ، ضونكة خؤ طرتنةوة لصي مايةي سةرفرازي لاي خواي طةورةيةو رصي رزطارية ، ضونكة خواي طةورة دةفةرموص : (وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى . فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى ) النازعات : 40ـ41 واتة : ئةمما ئةو كةسةي كة لة ثلةو مةقامي خواي خؤي دةترسصت و بةرهةلَستي هةواو هةوةسي خؤي دةكات ، حةتمةن بةهةشت دةبصتة جصي دابيني حةوانةوةي .. 

   ئةم حةديسة ثيرؤزة هةرِةشةيةكي سةختي ضارنووسصكي رةشي ناو ئاطري دؤزةخةو لةو كةسانة دةكرصت كة دين و ديندارصتيةكةي خؤيان كردؤتة شوصن كةوتووي هةواو هةوةسيان ، خوا لاماندات ، ئةمةش بة راستي ئينحيرافصكي طةورةية . ئةبو عامري هؤزصني ـ خوا لصي رازي بصت ـ دةفةرموص : لة خزمةتي معاويةي كورِي ئةبو سوفياندا بووم بؤ حةج ـ خوا لصي رازي بصت ـ فةرموي : جارصك ثصغةمبةر (صلى الله عليه وسلم ) هةستاية سةر ثص و فةرموي : ( إنَّ أهلَ الكِتابَ قَبلكُم تَفَرَّقُوا عَلَى اثْنَتَينِ وسَبعينَ فِرْقَةً في الأهواءِ ألا وإنَّ هذِهِ الأمَّةَ سَتَفْتَرِقُ علَى ثَلاثٍ وسَبعينَ فِرقَةً في الأهواءِ كُلُّهَا في النَّارِ إلا واحِدَةً وهي الجماعةُ ألا وإنَّه يَخْرُج ُفي أمَّتي قَومٌ يَهوونَ هَوى يَتَجَارى بِهِم ذلك الهَوى كَمَا يَتَجَارى الْكَلَبُ بِصَاحِبِهِ لا يَدَعُ مِنْهُ عِرْقَاً ولا مَفْصَلَاً إلا دَخَلَهُ ) حديث صحيح  أخرجه أبو داود وأحمد فالإسناد صحيح واتة : خاوةن ثةيامة ئاسمانيةكاني ثصش ئصوة بة هؤي هةواو هةوةسي خؤيانةوة بوون بة حةفتاو دوو كؤمةلَةوة ، ئةم ئوممةتةش لة داهاتوودا هةر بة هؤي هةواو هةوةسي خؤيةوة دةبصت بة حةفتاو سص كؤمةلَةوة ! هةموويان ـ جطة لة يةكصكيان ـ دةضنة ئاطري دؤزةخةوة ، ئةويش الجماعةية .. لةوة ئاطادار بن كة قةومصك لةم ئوممةتةي من وا دةكةونة شوصن هةواو هةوةسي خؤيان ، كة بة شصوةيةك بة هةموو لايةكياندا دةدات ، هةروةكو كة طلاراوي ( نةخؤشي هاريي سةط ) ماخؤلان بة خاوةنةكةي دةطرصت و هةراساني دةكات ، ئةو طلاراويةش وا دةضصتة دةمارو جومطةي ئةو خاوةن هةواوهةوةسانةوة كة دةمارو جومطةيةكيان ناثةرِصنيت ..

   سةييد قوتب رةحمةتي خواي لص بصت دةفةرموص : ئةوي ئيختيلافاتمان لة ناودا دروست دةكات ديدو بؤضوونة جياوةزةكان نين ، بةلَكو ئةو هةواو هةوةسةية كة لة دلَ و دةرووندا جصطير بووة ، كة خاوةنةكةي هةر لة سةرةتاوة ئةو لة تايةكي تةرازوةكةدا دادةنصت و حةقيش لة تايةكةي تري ، هةر لة سةرةتاشةوة برِيار دةدات كة تاي هةواو هةوةسةكةي قورستر بكات ..

  تةوةرةي سصيةم : خؤثةسةنديي ( إعجابُ المرء بنفسه ) :

   لةو سص دةردة دةرونية كوشندةي تاك و كؤمةلآن دةفةوتصنن خؤثةسةنديية ، سةرسام بووني تاك و كؤية بةو بارودؤخةي كة تصيدان بةو ثلةو ثايةية كة هةيانة ، بةو راوبؤضوونةي لةسةرين ! كة ثصيان واية هةر ئةوةي ئةوان تةواوةو هي خةلَكي تر كةم و كورتة ، يان هةلَةو ضةوتة ! ئةمةشة كة ثصغةمبةري نازدار (صلى الله عليه وسلم ) لةم حةديسةدا ئاماذةي بؤ كردووة ، هةر وةكو لة حةديسصكي تريشدا دةربارةي دةفةرموص : ( لَو لَمْ تَكوُنوا تُذْنِبُونَ لَخِفْتُ عَلَيكُمْ مَا هُوَ أكْبَرُ مِنْ ذلِكَ العُجْبَ العُجْبَ)[8]

واتة : ئةطةر طوناحتان نةكرداية ، مةترسي طةورةترم لصتان دةبوو : خؤثةسةندي ، خؤثةسةندي .. ئةمةش راستة ضونكة كابراي طوناحكار دةزانصت كة طوناحي كردووةو لاي خواي طةورة ضاوشؤرِة ! دلَي لة ترثةي ترس و بيم ناكةوصت ، هةميشة هؤشي لاي ئةوةية تؤبة بكات ، لةوانةية طوصي لة ئامؤذطاريةكي خصر دةبصت ، خصرا ثةشيمان دةبصتةوةو روو دةكاتةوة خواي طةورة و تؤبة دةكات ئينجا كردةوةي ضاكة ئةنجام دةدات تا هيض نةبصت لةطةلَ خراثةكةيدا بةرابةريان كاتةوة ، بةلآم كةساني وا هةن هةر وا خؤيان ناسيووة كة هةر كردةوةي ضاكةيان ئةنجام داوة ، ئيتر وا دةزانصت ئةوةي لةسةر بووة بة تةواوي ئةنجامي داوةو هيضي لةسةر نةماوة ، ئيتر بة لصوةشاوةيي خؤي شاياني بةهةشت بووة !! حةتمةن دةشضصتة ناوي !! لةوانةشة ئةوةندة هةرِالَ ( مةغروور ) ببصت بلَصت هةر لة ذصر ئالآي ثصغةمبةرو ثياوضاكاندا ريز دةبم ! ئةمةش لة سنور دةرضوونصكي خةتةرة .. بةمة خؤي دةفةوتصنصت ، هةرضي كردوصتي بة باي دةدات !! ئةمة هةلَوصستصكة كة ثصغةمبةري نازداريش (صلى الله عليه وسلم) شتي واي نةفةرمووةو نةكردووة !! ئةوةتا عوبةيدي كورِي عومةير لة دايكة عائيشةوة خوا لصي رازي بصت رادةي لةخواترسان و ضؤنيةتي خواثةرستي ثصغةمبةر (صلى الله عليه وسلم ) دةطصرِصتةوة كة لصيان ثرسي بوو ( أخْبِرينا بِأعْجَبِ شَيءٍ رأيتِهِ مِن رَسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : فَسَكَتَتْ ، ثمَّ قالتْ :لَمَّا كانَ ليلةً مِن الليالي قالَ :يا عائشةُ ذَريني أتَعَبَّدُ الليلةَ لِرَبَّي ، قُلْتُ والله إنِّي أُحِبُّ قُرْبَكَ وأُحِبُّ مَا يَسُرُّكَ ، قالت : فَقَامَ فَتَطَهَّرَ ثُمَّ قَامَ يُصَلِّي ، قَالَتْ : فَلَمْ يَزَلْ يَبْكِي حَتَّى بَلَّ حِجْرُهُ ، قَالَتْ :وَكَانَ جَالِسَاً فَلَمْ يَزَلْ يَبْكِي صلى الله عليه وسلم حَتَّى بَلَّ لِحْيَتَهُ ، قَالَتْ : ثُمَّ بَكَى حَتَّى بَلَّ الأرضَ .. فَجَاءَ بلالُ يُؤذِنَهُ بالصَّلاةِ ، فَلَمَّا رَآهُ يَبْكِي قَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ تَبْكِي وَقَدْ غَفَرَ اللهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأخَّرَ ؟ قالَ : أَفَلَا أَكونَ عَبْدَاً شَكُورَاً ؟! لَقَدْ نَزَلَتْ عَلَيَّ الليلةَ آيةٌ ، وَيْلٌ لِمَنْ قَرَأَهَا وَلَمْ يَتَفَكَّرْ فِيهَا : ( إنَّ فِي خَلْقِ السَّمَواتِ والأرضِ .. الآية كلها)[9]  واتة : ئايا زؤرترين شتصك كة لة ثصغةمبةرتةوة (صلى الله عليه وسلم ) ديبوو كة زؤر لات سةير بوو ، ضي بوو ؟! عوبةيد فةرمووي : عائيشة بص دةنط بوو ، ئينجا فةرمووي : شةوصكيان ثصغةمبةر (صلى الله عليه وسلم ) فةرمووي : ئةي عائيشة ، ئةمشةو لصم طةرِص با خواثةرستي بؤ خواي خؤم تصدا بكةم ، ووتم : بةخوا قةسةم من حةز دةكةم لصت نزيك بم ، ئةو شتةشم ثص خؤشة كة جةنابت ثصت خؤشة ، دةفةرموص : ئينجا هةستاو دةسنوصذي شت و كةوتة نوصذ كردن ، هةر طريا ، هةر طريا ، هةر طريا تا كؤشي تةرِ بوو ! ئينجا دانيشت ، هةر هةر بةردةوام طريا تا هةموو ريشي بة فرمصسكي تةرِ بوو ! دواي ئةوةش ئةوةندة طريا تا سةر ئةرزةكةشي تةرِ كرد ! ثاشان بيلالي حةبةشي هات داواي لص بكات كة ئايا بانطي بةياني بدات ؟! كة ئةويش بيني ئاوا دةطري ، ووتي : ئةي ثصغةمبةري خوا لة ضي و بؤضي دةطري كة خواي طةورة لة طوناحي بةرةو دوات خؤش بووة ؟! فةرمووي : ئةدي نةبمة بةندةيةكي زؤر سوثاسيار ؟![10] ئةمشةو ئايةتصكم بؤ هاتؤتة خوارةوة ، وةيل بؤ ئةو كةسةي دةيخوصنصتةوةو بيري لص ناكاتةوة ، ئايةتي ( بة راستي لة خةلَق كردني ئاسمانةكان و زةويدا ... هةر هةموو ئايةتةكة ..[11] 

   ئةطةر ئةمة دؤخي ثصغةمبةري نازدارو خؤشةويستي خواي مةزن بصت (صلى الله عليه وسلم ) كة بص طوناحةو هةرضيةكيشي هةبووبصت خواي طةورة لصي خؤش بووة !! ئةدي حالَي ئصمةمانان ضي دةبصت كة هةر خوا دةزانصت ضيمان كردووةو ضي دةكةين ؟! ئةو ثصغةمبةرة خواوويست و خواناسةي كة وةكو ئةغةري موزةني خوا لصي رازي بصت لصوةي دةطصرِصتةوة دةفةرموص : ( إنَّهُ لَيُغَانُ عَلَى قَلْبِي وإنِّي لَأسْتَغْفِرُ اللهَ في اليومِ مِائَةَ مَرَّةٍ)[12] واتة : جاري وا هةية غةفلَةتصك بةسةر دلَمدا دصت هةر كة هةستي ثص دةكةم دةسبةجص سةد جار داواي لصبوردن لة خواي طةورة دةكةم !! يةعني ساتصكي كةميش لة زيكري خوا غافلَ نةبووة ض جاي طوناح كردن !! ئةمة حالَي ئةو ثصغةمبةرة خواثةرستةية (صلى الله عليه وسلم ) كة جاري وا هةبووة لة يةك ركاتي شةونوصذيدا سورةتةكاني بةقةرةو ئالي عيمران و النسائي خوصندووة !! كة دةكةنة شةش جوزء واتة 662 ئايةت لةو ئايةتة درصذانةو بة خوصندنةوةي ثصغةمبةريش (صلى الله عليه وسلم ) كة لةسةرخؤ خوصندوصتي و لةكؤتايي هةموو ئايةتةكاندا وةستاوةو ئةوي سوثاسي وويستبصت كردوصتي و ئةوي داواي لصبوردني ثص كرا بصت كردوصتي و وة هةروةها !

   لةطةلَ ئةم هةموو خواناسي و خواوويستي و خواثةرستيةشيدا سةير كة لة ريوايةتي ئةبو سةعيدي خودريدا خوا لصي رازي بصت ضؤن دةفةرموص : ( لَنْ يَدْخُلَ الجَنَّةَ أَحَدٌ إلَّا بِرَحْمَةِ اللهِ ، قَالُوا : وَلا أنْتَ يَا رسولَ اللهِ ؟! قالَ : ولا أنَا إلَّا أنْ يَتَغَمَّدَنِي اللهُ بِرَحْمَتِهِ )[13] واتة : هةتا هةتاية كةس بة غةيري رةحمةت و بةزةيي خواي طةورة نةبصت ناضصتة بةهةشتةوة ! ووتيان : تةنانةت جةنابيشت ئةي ثصغةمبةري خوا ؟! فةرمووي : تةنانةت منيش ، مةطةر خواي طةورة بة بةزةيي خؤي دامثؤشصت !!

   ثةنا بة خواي بةدةسةلآت و ئاطادارو داناو زانا .. جا با ئةو كةسةي بةو تؤزة كارة ضاكانةي خؤي دةسخةرِؤ بووةو ثصي هةرِالَ بووةو خؤي لا ثةسةند بووة سةيري ئةم حةديسانة كات !!

   با ئةو كةسةي وا دةزانصت كة ئيسلامةتي طرتووة بؤ ئصمة ماناني طرتووة ، سةيري حالَي خؤي و خواناسان بكات ، با زؤر سةرنج داتة خؤي و يةك ئاورِصكيش لة خواناسي و خواثةرستي ثصغةمبةري خواوويست (صلى الله عليه وسلم ) بداتةوة ، بزانصت ضي بؤ دةردةكةوصت ؟!! با بة نةزاني و نةفامي نةكةوصتة ريزي دوورِووةكانةوة كة بة منةتةوة دةيانووت : خؤ ئةي محمد ئصمة باوةرِمان بة تؤ هصناوةو هاتووينةتة ريزي باوةرِدارانت !! خواي طةورةش رةددي لص دانةوةو فةرمووي : ( يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) الحجرات / 17 واتة : منةت بةسةر تؤدا دةكةن كة طواية باوةرِيان هصناوةو موسولَمان بوون  ! ثصيان بلَص : موسولَمان بوونةكةتان بة منةت بةسةر مندا مةدةنةوة ! هةقي خواي طةورةية كة منةتتان بةسةر دا بكات ، ضونكة ئةو رصي باوةرِهصناني نيشان داون ، ئةطةر راست دةكةن و ثةي بة شت دةبةن ..

   ئةمة رةفتارو رةوشت و حالَي موسولَماناني تريشة كة لة خواي خؤيان خؤش دةوصت و لة خؤشي و ترسيدا دةيثةرستن و هةميشة لة خةمي ئةوةشدان كة نوصذو تاعةت و عيبادةتةكانيان طيرا نةبووبصت !! نةك منةت بكةن و بلَصن ئصمة هةزاران فةرزمان كردووة جا با فةرزصكيان نةكةين !! طوص بطرة لةم حةديسةي ثصغةمبةري خواناس(صلى الله عليه وسلم ) كة دايكة عائيشة خوا لصي رازي بصت لصيةوة دةطصرِصتةوة كة خؤي دةفةرموص : ( سَألْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَن هذِهِ الآية : ( وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ ) قالَتْ عائشةُ : هُمْ الذينَ يَشْرَبُونَ الخَمْرَ وَيَسرُقُونَ ؟! قالَ :  لا يا بِنْتَ الصِّدِّيقِ ، وَلَكِنَّهُمْ الذينَ يَصُومُونَ ويُصَلُّونَ وَيَتَصَدَّقُونَ وَهُمْ يَخَافُونَ أنْ لا يُقْبَلَ مِنْهُمْ أولئِكَ الذينَ يُسَارِعُونَ في الخَيراتِ )[14] واتة : ثرسيارم لة ثصغةمبةر(صلى الله عليه وسلم ) كرد دةربارةي ئةم ئايةتةي ( المومنون / ئايةتي 60 ) كة خواي طةورة دةفةرموص : ئةوانةي كةخصرو خصراتيش دةكةن و هصشتا هةر لة دلَة خورثصدان و دةترسن ! ئةوانة بةرةو لاي خواي خؤيان دةطةرِصنةوة .. عائيشة دةفةرموص : ووتم : ئةمانة ئةوانةن كة شةراب دةخؤنةوةو دةدزن ؟! فةرمووي : نا كضي سدديق ، ئةمانة ئةوانةن كة بةرؤذوو دةبن و نوصذ دةكةن و خصرو خصرات دةكةن بةلآم هةر لة ترسي ئةوةدان كة لصيان قبوولَ نةكرابصت ! ئةمانة ئةوانةن كة بؤ هةموو كارصكي خصر لة ثصشةوةن و بة هةلَةوداوان رادةكةن بؤ ضاكةكاريي ...

  جا ئةمة حالَي ئةو كةسانة بصت كة ئةوةندة خواناس و ثابةندو ثياوضاكن و هصشتا هةر لة دلَة لةرزةي ئةوةدان كة داخؤ لصيان قبوولَ بووة يان نا !! دةبص حالَي من و تؤ ضؤن بصت ؟! ئيتر بةضي مةغروور بين ؟!      

نوسینی: مامؤستا كرێكار

 



[1]  ئةسلَي هةموو ئةم فةرمودةية ئاواية : (عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي  قال: ((ثلاث مهلكات ، وثلاث منجيات ، وثلاث كفارات ، وثلاث درجات ، فأما المهلكات : فشح مطاع ، وهوى متبع ، وإعجاب المرء بنفسه . وأما المنجيات : فالعدل في الغضب والرضا ، والقصد في الفقر والغنى ، وخشية الله في السر والعلانية . وأما الكفارات : فانتظار الصلاة بعد الصلاة ، وإسباغ الوضوء في السبرات ، ونقل الأقدام إلى الجماعات . وأما الدرجات : فإطعام الطعام ، وإفشاء السلام ، والصلاة بالليل والناس نيام )   

 

[2] حةديسصكي حةسةنة ، ئيمامي بوخاري ريوايةتي كردووة بةلآم بةم لةفزة : ( لا يزالُ قَلْبُ الكَبيرِ شَابَّاً في اثنتينِ في حُبِّ الدنيا وطولِ الأمَلِ ) .واتة : دلَي ثياوي ثير دةرهةق دوو شت هةر بة طةنجي دةمصنصتةوة : خؤشةويستي دنياو هيوا درصذيي ! حةديسي تريش لةو باسةوة هةية وةكو ريوايةتةكةي ئةنةس خوا لصي رازي بصت كة دةفةرموص : (  يَهْرِمُ ابنَ آدمَ وتَشِبُّ مَعَهُ اثنتانِ : الحِرْصُ على المالِ والحِرصُ على العُمُرِ ) واتة : مرؤظ ثير دةبصت بةلآم دوو سيفةتي هةر بة طةنجي لةطةلَ دةرِوات : سووربووني لةسةر ثارةو سامان ، و سووربووني لةسةر تةمةن درصذيي ! موسليم و ترمزي وايان طصرِاوةتةوةو ترمزي فةرمويةتي حةديسصكي سةحيحيةو بوخاريش هةر ئاواي طصرِاوةتةوة ..

[3] أبو داود والبيهقي لة ( شُعَب الإيمان ) طصرِاويانةتةوةو شصخي ئةلبانيش بة سةحيحي داناوة  .

[4] ئايةتةكة ئةمةية : ( وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَّهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَّهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُواْ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ )  ئالي عيمران / 180 واتة : هةر كةس خواي طةورة سامانصكي ثص ببةخشصت و زةكاتةكةي لص نةدا ، خواي طةورة بؤي دةخاتة سةر شصوةي ئةذديهايةك كة سةري لةبةر ذةهري خؤي سثي بووبصت ! و لة ناوضةوانيدا وةك دوو دةنكة مصوذي رةش هةلَتؤقيبن و لا لغاوةكاني لة رقاندا كةفيان تص ثةرِي بصت ! ئا ئةمة دصت و كابراي زةكات نةدةر لة شةويلةكانيةوة دةطرصت و ثصي دةلَص : من سامانةكةي خؤتم ، من ئةوةم كة كؤت دةكردةوة ، ئينجا ئةو ئايةتةي خوصندةوة ( كة ماناكةي ئةوةية ) :ئةو كةسانةي كة بةخيلن و لةو سامان و مالَةي خواي طةورة لة فةزلَ و ضاكةي خؤي ثصي بةخشيوون ، نابةخشن با وانةزانن خصرو خؤشيياني ثصوةية ، نةخصر كوصررةوةريي و نارِةحةتياني ثصوة دةبصت ، لة رؤذي قيامةتتدا لةسةر ئةو ضاوضنؤكي و ثيسكةييةيان وةك تؤق دةكرصتة مليان و ثصي رادةكصشرصن ، خؤ هةموو سةروةت و سامان و مولَكي ئاسمانةكان و زةمين هةر هي خواي طةورةن ، خواي طةورة شارةزاي هةموو كارو كردةوةيةكتانة ..  حةديسةكةش لاي ئيمامي بوخاريية لة كتاب الزكاة / 1408  ..

[5] الطبراني لة ( الأوسط والكبير ) دا هصناوصتيةوةو بة ( إسناد جيد ) ناساندوصتص .

[6]  الترمذي والدارمي طصراويانةتةوةو شصخي ئةلبانيش بة سةحيحي داناوة ..

[7] طورط عادةتي واية كة كةوتة ناو رانة مةرِةوة ، يةك يةك دةيانطرصت و مليان دةثضرِيَنيَت و دةيانخاتة لاوة ، بةو هيوايةي زؤرترين ذمارة بكوذيَت ، ثاشان ديَتةوة سةريان بؤ خواردن . وةك شيَر نيية يةكيَك بكوذيَت و بيخوات  .

[8]  ئيمامي بةيهيقي ريوايةتي كردووةو شصخي ئةلباني تةحقيقي كردووةو ثاشان دةربارةي فةرمويةتي حةديسصكي حةسةنة .. برِوانةصحيح الجامع) ..

[9]  ئيبن و حيببان لة ( صحيح ) ةكةيداو  هي تريش طصرِاويانةتةوةو شصخي ئةلبانيش فةرموويةتي حةديسصكي حةسةنة ..

[10]  ضونكة خواي طةورة باسي سةييدنا نوحي كردووة كة ( إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا  ) الاسراء / 3 واتة : ئةو عةبدصكي سوثاسياري خوا بووة ، ئةميش دةيوويست بطاتة ئاست و ثلةي ئةو ، سةلامي خوايان لص بصت !!

[11]  هةموو ئايةتةكة كة لة سورةتي ئالي عيمرانة و ئايةتي 190 ة ئةمةية : (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ ) ..ضوار ئايةتي دواي ئةويش هةر يةك تةوةرة باسن ..

[12]  ئيمامي موسليم طصرِاوصتيةوة ..

[13] ئيمامي ئةحمةد طصرِاوصتيةوةو فةرمويةتي ( إسناد حسن ) ئةلبانيش دةرهةقي فةرمويةتي : ( هو صحيح لغيره ) ..

[14] ترمزي طصرِاوصتيةوةو شصخي ئةلباني دةفةرموص حةديسصكي سةحيحة .. 

1380 جار خوێندراوه‌ته‌وه‌
16/11/2015
بڵاوكردنه‌وه‌ی بابه‌ته‌كان مافی هه‌موو كه‌سێكه‌ به‌مه‌رجێك ئاماژه‌ به‌ سه‌رچاوه‌كه‌ی بدات.